انتعاش الحركة في ميناء عدن بعد دماره وتوقفه بسبب الحرب

ميناء عدن الواقع بين مرتفعي جبل شمسان و جبل المزلقم على خط الملاحي الدولي ويربط الشرق بالغرب, تعرض للدمار والتوقف عن العمل بسبب النزاعات في اليمن, ويشهد مؤخراً نمواً من الناحية الاقتصادية بعد أن الحياة تجري في موانئه, إذ يعد الميناء أحد الخطوط الملاحية التي تربط الشرق بالغرب.
  بدأ ميناء عدن بإستعادة حركته والعودة الى ما كان عليه قبل الحرب بل و بمستوى اعلى في الأداء حيث اقبل موظفوا الميناء على تحديث البنية التحتية للمعدات, إجراء عمليات توسعة لتخزين الحاويات نظرا لإزدياد حركة ونشاط السفن، وبجهود حثيثة من ادارة الأزمات جاءت الاصلاحات على مستويات عدة بدءا بالمستوى الامني وانتهاءا بالمستوى الخدمي في الميناء, وغيرها من الجوانب الأخرى للمحافظة على استدامة سير العمل في الميناء.   لمشاهدة التقرير هنا

Please publish modules in offcanvas position.